Heaven's Lights Heaven's Lights: قمة الاستفزاز .. إعدام صدام!

Tuesday, January 02, 2007

قمة الاستفزاز .. إعدام صدام!


أول أيام عيد الأضحى يتم تدميره و تشويهه بذالك الفعل الدنيء القبيح الجبان من قبل المجرمون اللصوص و أذنابهم. إعدام صدام لم يكن تحقيق عدالة لأحد بل هو اغتيال وتصفية سياسية بحتة مغلفه بمسرحية هزلية أسموها محاكمة و عدالة و قصاص!

أتعجب من سرعة تنفيذ حكم السياسي .. بل المحاكمة نفسها ، ولماذا فقط اكتفوا بقضية الدجيل و الأنفال ولم يواصلوا رصد الباقي ليصل إلى موضوع الحرب مع إيران و غزو الكويت ، ألم يكن من الأفضل أن تكتمل الصورة لنرى الشخصيات المختفية في باقي الصورة والذين دعموا أعمال صدام و ساندوه بكل شيء وحرضوه على فعل كل شيء أم إن هذا كان المطلوب ،، إعدامه سريعاً أتى ليقفل ملف باقي القضايا و يكون هو كبش الفداء بدون الوصول إلى البقية وإلى الحقيقة الكاملة ، وهذا وحده دليل على انه لم يكن إلا لإراحة بال كثير من المتورطون والذين ناموا "قريرون العين" أثناء تصفية صدام!!

التوقيت كان جدا استفزازي وخبيث لدرجة الغثيان ، بل هو إهانة لكل مسلم و هو فعلاً ذو عاقل راجح و واعي و فاهم ، أن نصبح في أول أيام عيدنا ونحن نستبشر بالخير و المحبة و الصلاح والتسامح و الغفران ، لنواجه جريمة قتل مقززة بحق رجل منا والأدهى أن يعتبر البعض هذا عيديه و هدية له بالعيد ، أي عيد نتقبل به إزهاق روح إنسان و إن كان ظالم ، فالظالم من حقه أن يأخذ محاكمة عادلة وليس مسرحية هزلية لتسهل عملية قتلة أو بالأحرى تصفيته سياسياً.
ويزداد ضيقي أن أرى من يبتهج بما حدث و يفرح له،، لسنا إلى تلك الدرجة من الدناءة و التعطش الدموي و الهمجية التي وصل لها المحتل و أذنابه ومن والاهم. نحن لا نزال شعب وأمة تحب الحياة و السلام و تقدر النفس البشرية و تقدس حياة البشر.

تذكروا أن ما حدث له و يحدث للعراق قد يرتد عليكم و علينا و أننا إذا ما بقيتنا بهذا الصمت المخزي صامتين عن الحق و مكبلين بقيود الأنانية و التفرقة والتخاذل فقد يأتي يوم علينا ولا نجد احد يدافع عنا. وهذا دليل أننا فقدنا كثير من قيمنا و إيماننا أننا شعب و أمة واحدة لا ترضى المهانة و الذل لأي طرف.

يبقى أن المحكمة نفسها و قبل الحكم كانت باطلة ولا أساس لها ، وما هي إلا لعبة لعبها المحتل و أدارها بنفسه و تحكم بمجرياتها على حسب هواه ولم يتجرأ أحد على التصدي لها وإيقافها ، الكل عرف هذا و تجاهله فلا عجب أن تنتهي بهذه النهاية القذرة. بل أني لم ولن أنسى كم فقدنا إحساسنا و احترامنا لذاتنا يوم أن قابلنا قصف المسلمين و العرب في أفغانستان و العراق في رمضان ، لم يتجرأ أحد على التصدي والوقوف بعزة نفس شامخة انه لا يزال بنا دم و إحساس و لا نقبل أن يقتل إخواننا بأي وقت و خصوصا بالأيام و الأشهر المقدسة. لقد أعطيناهم الضوء الأخضر للتمادي ، لإذلالنا و تعدي الخطوط الحمراء معنا و تحقير مقدساتنا و معتقداتنا. لا عجب إذا أن يأتي يوم يذبح فيه أخوان لنا في وقت فرحنا.

عذراً ،، كلمة إلى إخواني و أصدقائي بالكويت ،، أدري كم تعذبتم و أتفهم و أتألم لما واجهتم ،، وأعرف تماماً أنكم واجهتم ظلم شديد وجائر و لهذا لا أصدق أنكم تقبلون الظلم على أحد ولو على من ظلمكم ،، فأنتم أرفع من هذا ،، أتمنى بحق أن أسمع المزيد من الأصوات التي تندد بما حدث و تؤكد أنها لم تأخذ حقها وأن ما حدث لا يحقق عدالة لأحد بل يهدف لغايات خبيثة شخصية أنانية للمحتل البغيض و لمن عاون صدام وكان يخشى أن تجر أقدامه لمواجهة محاكمة دولية.

صحيح!! سمعت كما سمع غيري ما قاله المغتالون أثناء إعدامهم لصدام، ومع أني أكره أن أكون طائفية أو أحمل لواء ضد أحد ، لكني وبكل صراحة شعرت بالتقزز لما شاهدته و ما عرفته ، لقد أصبح الشيعة بالعراق تماماً مثل المحتل الخارجي ، لقد تمادوا في الغي ، لا أقول الكل و لكن الفئة التي تمثلهم والتي لا تستحق أي تقدير أو احترام ، يكفيني ما عرفته قبل مدة وأنا اقرأ بجريدة عن حياة الشمطاء كونداليزا رايز ، فاقرأ أنها لما حضرت للعراق لتطلع على سير القتل و التدمير فيه قابلها "الحكيم" و طلب منها (أوتجراف) لان حفيدته تحبها!!!!! وما خفي كان أعظم!

و إيران لست ببعيد عن الأمر برمته ، و الحقيقة يوماً بعد يوم أشعر بنفسي ابتعد عن إيران ، كانت لإيران في طفولتي صورة أجمل و أرقى مما هي الآن ، فهي تعيش تناقضات عجيبة داخلياً و خارجياً ، مرة تعزف لبلادنا الخليجية على وتر الوطنية و الوحدة الدينية و هي من جهة أخرى تعارض كل ما يخالفها و تعلن العكس مما تقوله ، مثال: خليجنا العربي الذي انقلب بقدرة قادر إلى خليج فارسي عندهم (و الذي أدهشني أنهم و بحضور ضيف قطري بأحد المرات أحرجوه علناً وصدوا كلامه لما قال الخليج العربي فيقولوا له أن الخليج خليج فارسي) ولا أنسى الجزر الإماراتية التي تحتلها منذ زمن و لا زالوا ولا أظن أنها ستعود إلا بالقوة ، أتعجب أنها لم تفكر إلى الآن أن تطمع في خليج عُمان ليكون خليج فارس أيضاً!! وبالمناسبة أنا ضد إيران بشأن مفاعلاتها النووية و لا أرغب أن تقتني إيران قوة نووية، أقول لنفسي هي بدون قوة نووية و تتصرف هكذا فما بالنا لو امتلكت هذه القوة الفتاكة، الله يستر علينا و نحن نجاورها ، لا أشجع أن تقتني أي دولة هذه المفاعلات الخطيرة و أهم شيء الصهاينة و لكن ما الحل ، الصهاينة من جهة و إيران و تصرفاتها المريبة من جهة أخرى!


عموماً ،، قتلتم صدام وبهذا جعلتم منه شهيد وبطل قومي لكل الشعوب الرازحة تحت الظلم والقهر، قتلتموه وهو مرفوع الرأس والهامة، قتلتموه ولم تهتز له شعرة وأثبت انه رجل وحتى وهو على منصة الموت. قهركم وهو حي وعند موته والآن وهو ميت. بالنهاية سيغيب ذكركم من التاريخ وهو لا!

***************


المفارقة العجيبة أنه وقبل أسابيع قليلة حدث أن مات طبيعياً دكتاتور أشد قسوة و جبروت من صدام نفسه ، ديكتاتور تمادى في غية و في جنون العظمة التي يعيشها ، ولا عجب فقد وجد مساندة ودعم مطلق من أمريكا و لم يجد من يحاسبه على أعماله الإجرامية و التعسفية ضد الشعب التركمستاني البائس والذي يموت جوعا و مرضا. شاهدت بنفسي إقرار الأمريكان بمدى جبروته على الشعب و تعذيبه الرهيب لكل من يعارضه ، بل حتى صور لبعض جرائمه و هذا بخلاف تجويعه للشعب و إهدار المال على نفسه و على تماثيله الذهبية ، بل تمادى في غية إلى أن استبدل القرآن الكريم بكتاب كتبه بنفسه ، وربما ظن انه سيخلد بالأرض فلم يفكر و يحدد لنفسه خليفة و ولى عهد!!

ولو لم يمت طبيعياً فلم يكن أحد سيحاسبه على شيء. والأعجب رده فعل بوش على موته فقد أرسل خالص مواساته و تعازيه لأهله و للشعب و "تمنى أن تبقى العلاقات بين البلدين كما كانت" ، أي بمعنى واضح أن لا تتغير سياسته الخدمية لأمريكا. وهذا ما أعلنه الأوصياء و العسكريين التركمستانين، فهم سوف يسيرون على "نهج" قائدهم السابق.

بصراحة ارتاحت لما عرفت بموته فحمدت الله أن خلص الناس البؤساء هناك منه و من شره و بطشه، ولكن ما يحز بالنفس أن يعُتبر مثل هذا المجرم مسلماً!

ولكن أيعني بموته أن صفحة جديدة بيضاء ستفتح ومستقبل مشرق متوقع للشعب أم سيأتي من هو مثله و أشد منه ليكمل مشوار التنكيل والتعذيب والنهب والتخريب.

وكذا الحال مع العراق،، هل باغتيال صدام ستفتح صفحة جديدة بيضاء أم أن صفحات الدم اليومي ستبقى تنزف بلا حدود مع التدمير والنهب والاغتيالات؟!!!


The top of provocation, Sadaam Hanging!!!

Our first day of Eid Al Adha was ruined by that ugly, nasty and unexpected execution,, it's not really the justice that everybody wanted, it's a political assassination. I can't believe how that done so fast, so quick,, it must be done to hide lots of facts, truths and realities of many people involved in crimes that Sadaam did long time ago .

It was so horrible timing to put an end to a human's soul in day of forgiveness, tolerance, peace and love. How can they consider that a gift!! How can blood and soul be gift? I was really upset, mad and boil with anger. They didn't wait to count all the crimes that happened during Sadaam ruling, actually, they only took just 2 cases and immediately made the death sentence. It's so clear, He was the scapegoat and for that some were so happy when he was about to hang ,, they slept so deep.

The court was just a farce and sure any farce will end it that ugly, dirty way, but we all responsible for what happened! We kept silent and never get that courage to point it out and say: it's illegal and you can't make such court in occupied country with occupation force and occupation rule.

It's our fault to let them do such things, we did that before and I can't forget what they did when they bombed Afghanistan and Iraq during Ramadan time. They have no sanctity to what we believe in. and we encouraged them when we said nothing and let things go without any interfering!!!

Even now, they killed Sadaam in such GREAT days and only FEW took right actions.

Here, I would like to say WELL DONE Libya, your action was honorable, Libya declared official mourning on Sadaam for 3 days in Libya. Also, there are who made consolation houses and prayers for Sadaam.

Yes, you killed him, but you made him a martyr and a national hero. He was GREAT when he came with pride and stood steady and faced you without covering his head with that black mask. He beat you idiots, he beat you and made for himself an unforgettable last moments. So, you will get no significant memory in history unlike him!

***************

Oh, just few weeks ago, another more horrible dictator than Sadaam Died!! But this one got the blesses of USA government, so no one care to mention his terrible ruling. The repressive ruler of Turkmenistan " Saparmurad Niyazov", was well known for his brutal crimes against his poor people. USA Government knew with evidences about his unforgivable crimes and ruling on his country. I believe I talked about him before!

Anyway, as he served USA Government very well they overlooked on his dictatorship. What Bush said when he died,, he sent his deep consolation to his family and Turkmen people and "wish the same relation between the two countries stay the same". Which means don't change the serving policy of USA,,, and that exactly what the military leaders confirmed later.

They even announced that they will make a memorial statue for this dictator,, despite he did that and with Gold!!

Now, can Turkmen people dream of democracy and new page by the death of that dictator? I don't think so as long as his assistants and supporters committed to stay in his same way! To keep same plundering, spoliation, destroying and torturing.

Same thing with Iraqis,, can they open new page after the killing of Sadaam or not?!! I don't think so, their pages will stay RED and BLEEDING as long as the occupation still there,, and do the same destroying, killings, raping and thievery!


7 Comments:

Blogger Sami Majed said...

This comment has been removed by the author.

1/03/2007 1:07 AM  
Blogger Sami Majed said...

The Arabic people everyday becoming more and more cheap in the eyes of George Bush and his gang in Iraq. The menial Iraqi government wanted to insult the Muslims in the very first day of the biggest holiday for Muslims.. the pinnacle of insult as you said Noor... Now you see those who were chanting "By souls, by blood , we sacrifice for you Saddam", they sacrificed by him in the day of sacrifice... Saddam's trials were like silly plays, even his execution was sort of an insult... Saddam execution as appeared to be in the video clip was held in a Shiite militia post not in a governmental death chamber! which makes it like a revenge by Shiite from Saddam and Sunni.. fair enough for the Americans to provoke more of the sectarian violence!... May Allah grant Saddam forgiveness and have mercy on his soul... and may Allah save the Iraq from his enemy.

1/03/2007 1:12 AM  
Blogger Living Away said...

oDear Noor!!

Congratulations for this post! I do agree with you in absolutely everything!
I had chose not to see the whole video, but I could heard how those executioners had no respect whatsoever with the prisoner. Everyone include Bush, deserves respect few minutes before facing own death; at least finish praying!

I wish you and your family a wonderful 2007!

Leandra

1/03/2007 1:42 AM  
Blogger Um Haleema said...

http://www.history.com/minisite.do?content_type=Minisite_Generic&content_type_id=51755&display_order=6&sub_display_order=12&mini_id=51673

Do you get the History Channel where you are? This was on last night. While I don't agree that ANY person has a right to take another's life even cases of Capital Punishment (although I know that you do agree with that as it is Sharia) according to the History Channel this was not Sadaam's first death sentence. He fled to Egypt to escape his first death sentence. Hundreds of thousands of people might still be alive today had he not gotten away then.

The "THEY" that killed him in these "Great Days" were his own fellow Muslims. The ones that did not give him respect in his dying moment were also his fellow Muslims.

1/03/2007 5:26 AM  
Blogger Brave Heart said...

اختى الفاضله نور
كلنا نتفق معك والله لازلت خائر ماذا قلت السفيرة الامريكيه لصدام قبل غزو الكويت ولا زلت خائر عن صفقات البرازانى معه ضد طالبانى فى منتصف التسعينيات ,ولا زلت خائر كيف ان هذا الرجل قد استطاع ان يحكم هذه الشعب الغريب العجيب بطوائفه واديانه ,والله انى اتذكر انى سئلت عراقى مقيم فى ليبيا فى سنه 95 عن رايه فى صدام وهو بعيد عنه 4000 كلم فرفض بشده وقال لى اعطيك راى فى كل شى ماعدا صدام.
ان من قام بالاعدام هو الطفل الغبى مقتدى الصدر الذى هو لعبه بايدى ايات الله الايرانيه ولعلكى تذكرين انه صرح ان افراد كتلته سوف يعودون الى البرلمان بعد عطله العيد اذا لبت الحكومه مطالبهم وها نخن عرفنا مطالبهم يوم العيد ,انى اتصور عقله المريض بان اعدام صدام يوم العيد سيكون فداء عن روح والده المزعومه لسيده الحسين البرئ منهم الى يوم الدين

1/03/2007 11:50 AM  
Blogger Noor said...

Sami, that's right, but it's not his fault, it's our fault. We gave them this idea; we make our bloods and souls cheap to them. We didn't stand and protect our brothers and sisters in Palestine, Afghanistan, Iraq, Somalia and many others. We let them down, we left them without even a clear voice! That what our hands made!
I think normal people have that power to stand and reject such government,, this sectarian violence can be controlled if both sects stand together and give one voice!

Hello dear Leandra, it was really cruel to do such thing even to dictator like Saddam. But they by their act gave him a lasting moments,, and the ghost of his execution will hunt them for a long time!
Thank u dear sister; wish u all happiness in this year and all years to come!

UM, as usual, it is an expected comment from u as u always stands in one place and can't look to all views.
Yes, I have and I know maybe more than u, I got more closer look to what happened to Iraq and to people who suffered and I'm telling u, here I'm not defending Sadam and his crimes. On the contrary, I wanted him to get long and fair trial and to know the all truth about each crime and who is involved with him. Besides, he already fell, so how he can run away!! Many of people want to kill him and not give him to International Court of Justice because he will ask to bring many people who are now ruling and have positions!! Lots of hidden secrets will be exposed! That why he has been assassinated!
Halabja story is another weird one, as America at that time said Iran did it not Iraq and now that change to be Sadam who did it!!
Islam isn't involved in what that "fellow Muslims" did to him. The real Muslim treats the animal, the sheep gently before slaughtering,, so how about killing a human being!!
There are Iraqis who refused what happened, they knew and they are wise enough to know that what happened to Sadam. That wasn't the justice that everyone seeks!! That happened for another purposes and for people who seeks their own revenge and other people who seek their own safety!

قلب شجاع،، صدام فعلاً كان ديكتاتور و فعلاً قام بأفعال لا تشرف و جرائم لا تغتفر و اعرف كثير منها و فعلاً يستحق بها محاكمة طويلة لرصدها و محاسبته عليها و معه من عاونه فيها ، لكن فوق هذا كانت له أمور طيبة يذكرها البعض ، وقدم للناس و لو القليل ، صديقتي العراقية أخبرتني الكثير ولو بطريقة مشفرة و منه استقيت انه لم يكن دائماً جبارا على الناس و بكل وقت ، ولما سقط ، لم يتم تسليمه لمحكمة العدل الدولية حتى لا تنجر أقدام كثيرون معه ، ولهذا أسرعوا بعمل تمثيلية هزلية وبالنهاية شنقه سريعا لتطوى كثير من الخبايا والقصص والمتورطون فيها ، ولهذا نام بوش قرير العين أثناء شنق صدام ، أمريكا دعمته بكل شيء والغريب أن قضية الأكراد أو حلبجه والغاز السام ،،فأمريكا يومها أقرت و قالت أن إيران من فعلت هذا و ليس صدام ، والآن تغير الكلام !! وكثير أمور وخبايا لن تكشف ما داموا قد تخلصوا من أخطر رجل لديهم! وسيكملون الأمر بإعدام البقية و التخلص منهم حتى لا يبقى أي شهود.
والله أخي كلما حاولت تفهم الشيعة و حكامهم و"ولاتهم" احتار ، فهؤلاء وحدهم حكايتهم حكاية ، لا أدري كيف يفكرون و ما هذه الأفكار التي يحملونها!!
عموماً الأمر لن ينتهي ...وكل هذا كوم و ردود الفعل الهزيلة المتردية الخائبة الرسمية فعلاً تزيد الضيق والقهر.
لهذا لا ألوم الصومال بطلبها قوات افريقية وليس عربية ، فما دام العرب تخلوا عن العراق و فلسطين و غيرهما ،، فهل سيهتمون أصلاً بالصومال؟!!!!!

1/06/2007 9:00 AM  
Blogger halalhippie said...

Noor, why are you so angry at Um Haleema ?

Saddam was hanged by Shi'as, not by Americans. As to the "insult" I believe even Bush was aware of if.
US ambassador tried to delay it:
http://www.cbsnews.com/stories/2007/01/01/iraq/main2319799.shtml

But I understand your feelings. No matter who, it's not pleasant to see a defenseless, old man being killed by a masked gang. On any day, holiday or not.

Sadly, this will be more fuel for Anti-US hatred. Just what the world needs.

1/13/2007 2:33 PM  

Post a Comment

<< Home